الاستسلام للمسيح (تأمل روحي)

“إحفظني يا الله لأني عليك توكلت. قلت للرب أنت سيدي” هل جربت يوم ما الاتكال على إنسان؟ هل وجدت أحدا يّركن عليه في هذا العالم، هل تشعر بحمل كبير، هل مشاكلك تجدها المزيد »

صلاة شكر (2)

أيّها الإله العذب، فيض الحبّ وغمر الرّحمة، عزاء المتألّمين، ورجاء النّاظرين إلى قدس حضوركَ، أشكر صلاحك المتدفّق من أعالي السّماء على شقاء ضعفي وعدم استحقاقي، وانسكاب كرمك اللّامتناهي في صحرائي القاحلة، فتنتعش المزيد »

صلاة ومناجاة (القديس أفرام السوري)

يا حبيبي وفاديَّ كن لي طريق حياة مؤبدة أبلغ فيه إلى الأب، حيث السرور والسعادة والمملكة السماوية. ينبوعك كله مواهب، ونعمتك في قلب عبدك نور وفرح وسلام وحلاوة أحلى من العسل وكنز المزيد »

صلاة للقدّيس شربل (2)

أيّها القدّيس شربل، يا من عشت في هذا الدّير حياة مقدّسة وأنت تجذب الكلّ بقدرتك العجائبيّة التي منحها الله لك. هأنذا بالقرب من قبرِك المقدّس وقد جئت أشكرك من أجل كلّ مرّة، المزيد »

صلاة لأجل المنازعين

أيّها المخلّص المصلوب، ملجأ المنازعين الخاص ورجاؤهم الأكيد، إنّنا نوجّه نحوك أشواقنا متوسّلين إليك جميعًا بأوجاعك الأخيرة التي تكبّدتها على عود الصليب كي ترتضي بأن تُسعف بنعمتك، في الدقيقة الأخيرة، كلّ المشتركين المزيد »

المحبة (قصة روحية)

قيل إنَّ ناسِكَيْن كانا يسكنان معاً، وإنَّ أحدهما اكتسب محبّةً كبيرةً لقريبه وكان يدبر كلّ وسائل الراحة لأخيه ويعتني بخدمته، مقتنعاً أنَّ كلّ ما كان يعمله لأجل أخيه كان يعمله للمسيح. ولذلك المزيد »

صلاة الى القديس يوحنا الصليب

يا يوحنا الصليب، أيها المعلم في الإيمان، والشاهد للإله الحي، الذي لم تكن لك رغبة أخرى سوى مشابهتك ليسوع المصلوب. فحملتَ الصليب، وتألمتَ وعوملتَ بقسوة وأُهنتَ، وكان اشتياقك إلى الآلام لا يفوقه المزيد »

حياة القديس جابريل لسيدة الآلام، شفيع الشباب

عيده 27 فبراير وُلِد “فرانشيسكو پوسّنتي” (جابريل فيما بعد) في 1 مارس 1838م، في أسيزي بإيطاليا. كان ترتيبه الحادي عشر بين ثلاثة عشر أخاً وأختاً. لأبيه “سانتي” الموظف بالحُكم المحلي و أمه المزيد »

أبانا الذي في السموات (قصة روحية)

دخلت إحداهن إلى الكنيسة للصلاة كعادتها و جلست على احد مقاعد الكنيسة و ابتدأت بالصلاة: أبانا الذي في السموات.. و هنا سمعت صوتا يقول لها نعم أنا هو ماذا تريدين؟ قالت بذعر المزيد »

تساعية الى مريم العذراء سلطانة جميع القلوب

يا مريم، يا سلطانة جميع القلوب، المحامية للحالات الميئوس منها، الأم الطاهرة الرحومـة، أم الحب الإلهى والممتلئة من النور السماوي، نلتجئ اليكِ من أجل النعمة التى نطلبها منكِ الآن فى هذه الساعة. المزيد »

صلاة الى القديسة مريم العذراء سيدة الرجاء

يا سيدة السلام الروحي، أمّ الراحة و السكينة، و أمّ الرجاء، انظري إليّ في وقت ضعفي و اضطرابي هذا. أعطني قلباً جديداً باحثاً ليعرف أنّ حبّ الله لي لا و لن يتغير، المزيد »

 

أرشيف الوسوم: القديس يوسف

صلاة للقديس يوسف من أجل الحماية

صلاة للقديس يوسف من أجل الحماية

يا قديس يوسف يا رحيم، احمني واحمي عائلتي من جميع الشياطين كما فعلت مع عائلتك المقدّسة.
واجعلنا موحّدين بمحبّة المسيح الى الأبد ومتحمّسين في الاقتداء والتمثّل بفضيلة وحسنات سيّدتنا العذراء المقدّسة، زوجتك الخالية من الخطيئة، والمخلصة دائماً في تكريس نفسها لك.

آمين

صفات وفضائل يوسف الصديق

صفات وفضائل يوسف الصديق

“أشرف قديس… بتولا… عفيفا… زين الأبكار… يوسف المختار… كاملا بالفضائل… مملوءا من الانعام… شاهدا لسر الفداء… أبا ومربيا للأيتام… شفيع العوائل… جليلا في الأنام… فخر العباد… شفيع العمال… شفيع الميتة الصالحة… وصديق الله”.

صلاة:
أسالك أيها القديس المجيد أن تساعدني على مباشرة هذا الشهر المبارك ومواصلته وختامه حسبما يليق بك ويرغب قلبك الحنون، فكما كنتَ قائداً وهادياً ليسوع مدة ثلاثين سنة هكذا كن قائدي ومرشدي في هذه الأيام المخصصة لأكرامك حتى إذا ما قضيتها بتأملي بعظائمك واقتدائي بفضائلك أستحق أن أنال شفاعتك مدى حياتي ولا سيما في ساعة موتي آمين.

تساعية للقديس يوسف لطلب إيجاد عمل

تساعية للقديس يوسف لطلب إيجاد عمل

أيها القديس يوسف،
الأب المربي للطفل الإله، والزوج البتول لوالدة الله، والمحامي القدير عن الكنيسة المقدسة، ألتجئ إليك مبتهلاً حمايتك الاستثنائية.
أنت لم تسعَ في هذا العالم إلا إلى مجد الله وخير القريب.
أنت الذي بذلت نفسك بالكامل للمخلص، كنت تفرح بالصلاة والعمل والتضحية والتألم والموت من أجله.

فعل التكريس للقدّيس يوسف

فعل التكريس للقدّيس يوسف

أيّها القدّيس يوسف المجيد، الذي انتخبك الله أبًا مربّيًا ليسوع، وعروسًا كلّي الطهارة لمريم العذراء الدائمة بتوليّتها، ورأسًا للعائلة المقدّسة، وقد اختارك من ثَمَّ نائبُ المسيح، شفيعًا ومحاميًا سماويًّا للكنيسة التي أسّسها المسيح.

صمت القديس يوسف (البابا بنديكتس السادس عشر)

صمت القديس يوسف (البابا بنديكتس السادس عشر)

يُكرَّس شهر آذار للتعبد للقديس يوسف، هذه الشخصية الصامتة المجاهدة الخادمة الرب بكل تواضع ومحبة وصمت وتأمل،

” إنّ صمت القدّيس يوسف هو صمت مطبوع بالتأمّل بسرّ الله، في حالة استسلام كامل للمشيئة الإلهيّة.
بتعبير آخر، إنّ صمت القدّيس يوسف لا يظهر فراغًا داخليًّا، بل على العكس ملء الإيمان الذي يحمله في قلبه، والذي يقود أفكاره وأعماله كلّها.

صلاة تتلى في عيد تقدمة الربّ يسوع الى الهيكل

عيد تقدمة الربّ يسوع الى الهيكل

أيها الآب السماوي، في يوم عيد التقدمة المسيح، أتذكر الهدية التي قدمها يوسف و مريم للعالم، عندما قدما الطفل يسوع لك في الهيكل، إنّي أقدم لك جميع الأطفال في عائلتي، أضعهم أمام إرادتك السامية و أسلّم مستقبلهم لك.
ساعدني كي أتخلّى عن أفكاري و مخططاتي بشأن حياتهم، و أرني كيف أرشدهم

تأمل في أشخاص المغارة (تأمل في القدّيس يوسف)

تأمل في القدّيس يوسف

يرمز القدّيس يوسف إلى الطاعة الواعية والصامتة.
ويرمز إلى تتميم إرادة الله بصمت. فهو لم يتمرّد لم يتذمّر. واستطاع أن يحمي الله المتجسّد بيسوع المسيح، بصمته المصلّي. وتصرّف كما أمره الملاك بدون جدال.
وهو يرمز إلى الإنسان المترقّب لعلامات الله في حياته، دون أن يرفضها أو يتهرّب منها، حتى لو يفهمها.

فقط… إتبع النجم (تأمل روحي)

فقط... إتبع النجم

بتدخل من الله فهم يوسف معنى حمل مريم وهذا الحدث وهذه الأمور التي تحدث في حياته وعلاقته مع خطيبته.
يوسف إستطاع أن يفهم كلمة الله لأنه أصغى إليها، بعيداً عن أي انفعال عصبي أو غضب.
استطاع ان ينتظر بصمت ليتحقق كلام الله.

لماذا يحمل القديس يوسف في كل صوره زنبقا أبيض ؟

لماذا يحمل القديس يوسف في كل صوره زنبقا أبيض ؟

يذكر التقليد ان مريم العذراء منذ يوم تقديمها في الهيكل مكثت تعيش فيه مواظبة على الصمت والعمل والصلاة.
ولما بلغت الخامسة عشرة من عمرها افتكر اهلها ان يزوجوها رجل من عشيرتها حسب ناموس موسى.
فاعرب كثيرون من ذرية داود عن رغبتهم في خطبة هذه الفتاة المزينة بفضائل فريدة كانت تدهش كل ذوي قرابتها.

صلاة لمار يوسف شفيع الكنيسة العام (البابا لاون الثالث عشر)

مار يوسف البتول

إليك نهرع في شدائدنا، أيها الطوباوي يوسف، ونستغيث واثقين بحمايتك بعد أن استعنّا بحماية عروسك مريم الكلية القداسة. نسألك متوسلين بحق ذاك الرباط الوثيق، رباط المحبة، الذي وحد بينك وبين العذراء البريئة من العيب أمِّ الله، وبالحب الأبوي الذي احتضنت به الطفل يسوع، أن تنظر منعطفا إلى الميراث الذي اقتناه يسوع المسيح بدمه، وتساعدنا في حاجاتنا بما لك من الفعل والمقدرة، يا حارسا جزيل العناية بالعائلة المقدسة، أي ذرية يسوع المسيح المختارة.