الاستسلام للمسيح (تأمل روحي)

“إحفظني يا الله لأني عليك توكلت. قلت للرب أنت سيدي” هل جربت يوم ما الاتكال على إنسان؟ هل وجدت أحدا يّركن عليه في هذا العالم، هل تشعر بحمل كبير، هل مشاكلك تجدها المزيد »

صلاة شكر (2)

أيّها الإله العذب، فيض الحبّ وغمر الرّحمة، عزاء المتألّمين، ورجاء النّاظرين إلى قدس حضوركَ، أشكر صلاحك المتدفّق من أعالي السّماء على شقاء ضعفي وعدم استحقاقي، وانسكاب كرمك اللّامتناهي في صحرائي القاحلة، فتنتعش المزيد »

صلاة ومناجاة (القديس أفرام السوري)

يا حبيبي وفاديَّ كن لي طريق حياة مؤبدة أبلغ فيه إلى الأب، حيث السرور والسعادة والمملكة السماوية. ينبوعك كله مواهب، ونعمتك في قلب عبدك نور وفرح وسلام وحلاوة أحلى من العسل وكنز المزيد »

صلاة للقدّيس شربل (2)

أيّها القدّيس شربل، يا من عشت في هذا الدّير حياة مقدّسة وأنت تجذب الكلّ بقدرتك العجائبيّة التي منحها الله لك. هأنذا بالقرب من قبرِك المقدّس وقد جئت أشكرك من أجل كلّ مرّة، المزيد »

صلاة لأجل المنازعين

أيّها المخلّص المصلوب، ملجأ المنازعين الخاص ورجاؤهم الأكيد، إنّنا نوجّه نحوك أشواقنا متوسّلين إليك جميعًا بأوجاعك الأخيرة التي تكبّدتها على عود الصليب كي ترتضي بأن تُسعف بنعمتك، في الدقيقة الأخيرة، كلّ المشتركين المزيد »

المحبة (قصة روحية)

قيل إنَّ ناسِكَيْن كانا يسكنان معاً، وإنَّ أحدهما اكتسب محبّةً كبيرةً لقريبه وكان يدبر كلّ وسائل الراحة لأخيه ويعتني بخدمته، مقتنعاً أنَّ كلّ ما كان يعمله لأجل أخيه كان يعمله للمسيح. ولذلك المزيد »

صلاة الى القديس يوحنا الصليب

يا يوحنا الصليب، أيها المعلم في الإيمان، والشاهد للإله الحي، الذي لم تكن لك رغبة أخرى سوى مشابهتك ليسوع المصلوب. فحملتَ الصليب، وتألمتَ وعوملتَ بقسوة وأُهنتَ، وكان اشتياقك إلى الآلام لا يفوقه المزيد »

حياة القديس جابريل لسيدة الآلام، شفيع الشباب

عيده 27 فبراير وُلِد “فرانشيسكو پوسّنتي” (جابريل فيما بعد) في 1 مارس 1838م، في أسيزي بإيطاليا. كان ترتيبه الحادي عشر بين ثلاثة عشر أخاً وأختاً. لأبيه “سانتي” الموظف بالحُكم المحلي و أمه المزيد »

أبانا الذي في السموات (قصة روحية)

دخلت إحداهن إلى الكنيسة للصلاة كعادتها و جلست على احد مقاعد الكنيسة و ابتدأت بالصلاة: أبانا الذي في السموات.. و هنا سمعت صوتا يقول لها نعم أنا هو ماذا تريدين؟ قالت بذعر المزيد »

تساعية الى مريم العذراء سلطانة جميع القلوب

يا مريم، يا سلطانة جميع القلوب، المحامية للحالات الميئوس منها، الأم الطاهرة الرحومـة، أم الحب الإلهى والممتلئة من النور السماوي، نلتجئ اليكِ من أجل النعمة التى نطلبها منكِ الآن فى هذه الساعة. المزيد »

صلاة الى القديسة مريم العذراء سيدة الرجاء

يا سيدة السلام الروحي، أمّ الراحة و السكينة، و أمّ الرجاء، انظري إليّ في وقت ضعفي و اضطرابي هذا. أعطني قلباً جديداً باحثاً ليعرف أنّ حبّ الله لي لا و لن يتغير، المزيد »

 

نبذة عن الملاك روفائيل

نبذة عن الملاك روفائيل

هو الثالث بين رؤساء الملائكة السبعة الواقفين أمام الله.
وهم: ميخائيل، جبرائيل، رافائيل، سوريال، سيداكيئيل، ساراثيئيل، وأنانيئيل – وذلك حسب ما ورد في التقليد وكتب الكنيسة.

معنى اسمه:
اسم (رافائيل) هو بالعبرانية RAPHAEL – ومعناه (الله هو الشافي) أو ( الشفاء من الله) أو (الله يشفي)

الملاك رافائيل فى سفر طوبيا:
يحكى سفر طوبيا أحداث عائلتين يهوديتين متصاهرتين وقد حلت بهم الضيقات.

1- عائله طوبيا:
كان طوبيا الاب من سبط نفتالى واسم امراته حنه ولد منها ابنا سماه باسمه وادبه على تقوى الله.
وكان طوبيا رجلا اسرائيليا تقيا بارا ويوفى جميع بواكيره و اعشاره ويصون نفسه من أطعمة الامم الوثنية وكان وهو فى السبى يطوف كل يوم على جميع عشيرته ويعزيهم ويواسي كل واحد من أمواله على قدر وسعه فيطعم الجياع ويكسو العراة ويدفن الموتى والقتلى بغيرة شديدة.
وحدث فى يوم انه تعب من دفن الموتى فحينما وصل بيته رمى بنفسه الى جانب الحائط ونام فوقع خطاف حديد فى عينيه وهو ساخن ففقد بصره وقد اذن الرب ان يقع فى هذه التجربة كما جرب أيوب وبالرغم من ذلك احتفظ بايمانه وثباته فى الرب.
وكان اصحابه واقاربه يعيروه قائلين: أين رجاؤك الذي لاجله كنت تبذل الصدقات حينئذ تالم طوبيا جدا وطفق يصلي بدموع.

2- عائله رعوئيل:
كانت سارة الابنة الوحيد لهذه العائلة قد تسلط عليها شيطان كان يقتل كل من يتزوجها فى ليلة العرس حتى وصل عددهم الى سبعة.
فصعدت الى علية بيتها فاقامت ثلاثة أيام وثلاث ليال لا تاكل ولا تشرب بل استمرت تصلى وتتضرع الى الله بدموع ان يكشف عنها هذا العار.
فى ذلك الحين استجيبت صلوات الاثنين أمام مجد الله العلى فارسل الرب ملاكه رافائيل ليشفى كلا الاثنين.
كان لطوبيا الاب مبلغ من المال كان قد اودعه وطلب من طوبيا الابن ان يذهب ليسترده.
وافق طوبيا الابن ولكن كان فى حيره من امره فكيف يصل الى الرجل وهو لا يعرف الرجل ولا الطريق، فاوصاه ابيه ان يبجث عن رجل ثقه يصحبه فى الطريق باجرتة حتى يستوفى المال.
فتاهب طوبيا الابن للسفر وعندما خرج ظهر له الملاك رافائيل فى صوره بشر فساله ان كان كان يعرف الطريف الى بلاد الماديين فاجاب الملاك انه يعرفها ويعرف غابيليوس الرجل الذى كان لديه المال فاخده الى ابيه فوعده الفتى ان ياخذ ابنه ويعود به سالما.
ثم ودع طوبيا أباه وامه وسار كلاهما معاً.

– وفى الطريق خرج طوبيا ليغسل رجليه فى نهر دجلة فخرج حوت عظيم ليفترسه فصرخ فقال له الملاك :أمسك بخيشومه واجتذبه ففعل كذلك فاخذ يتخبط عند رجليه
فقال له الملاك: شق جوف الحوت واحتفظ بقلبه ومرارته وكبده فهو علاج مفيد.

– وعندما وصلا الى المدينه سال طوبيا الملاك اين تريد ان تنزل؟
اجابه فى بيت راعوئيل وان جميع امواله سوف تكون لك وان ساره ابنته ستكون زوجه لك.
فخاف طوبيا ان يصيبه ما اصاب ازواجها السبعه.
فقال له الملاك اذا تزوجتها فتفرغ معها للصلوات ثلاثه ايام واحرق كبد الحوت اول ليله فيهزم الشيطان.

– ثم دخلا على رعوئيل فتلقاهما بالمسرة هو وزوجته حنا بعدما عرف انه ابن طوبيا صديقه.
فطلب منه طوبيا زواج ابنته فارتعد راعوئيل لمعرفته ما اصاب السبعه رجال ولم يجيبه فشجعه الملاك وقال له لا تخاف ان تزوجه ابنتك لانه يخاف الله فاخد رعوئيل بيمين ابنته ساره وسلمها الى طوبيا قائلا: اله ابراهيم واسحق ويعقوب يكون معكما وكتبوا عقد الزواج ثم اكلوا وباركوا الله.

– ففعل طوبيا كما امره الملاك واخرج كبد الحوت والقاه على الجمر المشتعل حينئذ قبض الملاك رافائيل على الشيطان واوثقه وقام طوبيا وساره وصليا بحرارة حتى يعافيهما الرب.

– واستحلف رعوئيل طوبيا أن يقيم عنده اسبوعين واعطاه نصف ماله وكتب له النصف الباقى بعد موتهما.
فطلب طوبيا من الملاك ان يذهب الى غابيليوس ليسترد اموال ابيه ففعل كما امره طوبيا.

– ثم استاذن طوبيا من رعوئيل ان يدعه ينصرف ليذهب الى ابيه فاعطاه رعوئيل ساره ونصف امواله كلها من غلمان وجوارى ومواشى وابل وبقر وفضه وصرفه.

– وفيما هم راجعون قال الملاك لطوبيا فلنتقدم نحن قبل زوجتك والمواشى وعندما وصلوا قال الملاك لطوبيا اذا دخلت بيتك فاسجد فى الحال للرب الهك واشكره ثم قبل اباك واطل عينيه بمراره الحوت التى معك وللحين تنفتح عيناه، ففعل طوبيا كما امره الملاك فخرجت من عيني ابيه غشاوة فسحبها طوبيا وللوقت عاد الى طوبيا الاب بصره فمجد الرب هو وبيته وكل من يعرفه.

– بعد ذلك دعا طوبيا ابنه واستشاره فى اى مكافاة ينبغى انا يكافوا بها الملاك رافائيل فاجابه طوبيا هل يرضى انا ياخذ النصف من كل ما جئنا به.

-وحين ذهبا ليعرضا عليه الاموال كشف الملاك حقيقته لطوبيا الاب ولابنه بعد ان كانا يحسبا انسانا وقالا لهما:
باركا اله السماء واعترفا له أمام جميع الاحباء بما اتاكما من مراحمه، صالحة هى الصلاة مع الصوم والصدقة.
حين كنت تصلى بدموع وتدفن الموتى وتترك طعامك كنت انا ارفع صلاتك الى الرب واذا كانت مقبوله امام الله كان لابد ان تمتحن بتجربة وقد ارسلنى الرب لاشفيك وأخلص سارة كنتك من الشيطان فانا رافائيل الملاك أحد السبعه الواقفين أمام الرب، والان قد حان ان ارجع الى من ارسلني وانتم فباركوا الله وحدثوا بجميع عجائبه.
وبعد انا قال هذا ارتفع عن ابصارهم فلم يعودوا يعاينونه بعد ذلك.

Comments

comments



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>