الاستسلام للمسيح (تأمل روحي)

“إحفظني يا الله لأني عليك توكلت. قلت للرب أنت سيدي” هل جربت يوم ما الاتكال على إنسان؟ هل وجدت أحدا يّركن عليه في هذا العالم، هل تشعر بحمل كبير، هل مشاكلك تجدها المزيد »

صلاة شكر (2)

أيّها الإله العذب، فيض الحبّ وغمر الرّحمة، عزاء المتألّمين، ورجاء النّاظرين إلى قدس حضوركَ، أشكر صلاحك المتدفّق من أعالي السّماء على شقاء ضعفي وعدم استحقاقي، وانسكاب كرمك اللّامتناهي في صحرائي القاحلة، فتنتعش المزيد »

صلاة ومناجاة (القديس أفرام السوري)

يا حبيبي وفاديَّ كن لي طريق حياة مؤبدة أبلغ فيه إلى الأب، حيث السرور والسعادة والمملكة السماوية. ينبوعك كله مواهب، ونعمتك في قلب عبدك نور وفرح وسلام وحلاوة أحلى من العسل وكنز المزيد »

صلاة للقدّيس شربل (2)

أيّها القدّيس شربل، يا من عشت في هذا الدّير حياة مقدّسة وأنت تجذب الكلّ بقدرتك العجائبيّة التي منحها الله لك. هأنذا بالقرب من قبرِك المقدّس وقد جئت أشكرك من أجل كلّ مرّة، المزيد »

صلاة لأجل المنازعين

أيّها المخلّص المصلوب، ملجأ المنازعين الخاص ورجاؤهم الأكيد، إنّنا نوجّه نحوك أشواقنا متوسّلين إليك جميعًا بأوجاعك الأخيرة التي تكبّدتها على عود الصليب كي ترتضي بأن تُسعف بنعمتك، في الدقيقة الأخيرة، كلّ المشتركين المزيد »

المحبة (قصة روحية)

قيل إنَّ ناسِكَيْن كانا يسكنان معاً، وإنَّ أحدهما اكتسب محبّةً كبيرةً لقريبه وكان يدبر كلّ وسائل الراحة لأخيه ويعتني بخدمته، مقتنعاً أنَّ كلّ ما كان يعمله لأجل أخيه كان يعمله للمسيح. ولذلك المزيد »

صلاة الى القديس يوحنا الصليب

يا يوحنا الصليب، أيها المعلم في الإيمان، والشاهد للإله الحي، الذي لم تكن لك رغبة أخرى سوى مشابهتك ليسوع المصلوب. فحملتَ الصليب، وتألمتَ وعوملتَ بقسوة وأُهنتَ، وكان اشتياقك إلى الآلام لا يفوقه المزيد »

حياة القديس جابريل لسيدة الآلام، شفيع الشباب

عيده 27 فبراير وُلِد “فرانشيسكو پوسّنتي” (جابريل فيما بعد) في 1 مارس 1838م، في أسيزي بإيطاليا. كان ترتيبه الحادي عشر بين ثلاثة عشر أخاً وأختاً. لأبيه “سانتي” الموظف بالحُكم المحلي و أمه المزيد »

أبانا الذي في السموات (قصة روحية)

دخلت إحداهن إلى الكنيسة للصلاة كعادتها و جلست على احد مقاعد الكنيسة و ابتدأت بالصلاة: أبانا الذي في السموات.. و هنا سمعت صوتا يقول لها نعم أنا هو ماذا تريدين؟ قالت بذعر المزيد »

تساعية الى مريم العذراء سلطانة جميع القلوب

يا مريم، يا سلطانة جميع القلوب، المحامية للحالات الميئوس منها، الأم الطاهرة الرحومـة، أم الحب الإلهى والممتلئة من النور السماوي، نلتجئ اليكِ من أجل النعمة التى نطلبها منكِ الآن فى هذه الساعة. المزيد »

صلاة الى القديسة مريم العذراء سيدة الرجاء

يا سيدة السلام الروحي، أمّ الراحة و السكينة، و أمّ الرجاء، انظري إليّ في وقت ضعفي و اضطرابي هذا. أعطني قلباً جديداً باحثاً ليعرف أنّ حبّ الله لي لا و لن يتغير، المزيد »

 

مار مارون الناسك

مار مارون الناسك

لسنا نملك سوى القليل من المعلومات عن حياة هذا الرّاهب العظيم وعن نشأته.
وحده المؤرّخ الكبير تاودور يطّوس، أسقف قورش في القرن الخامس، أعطانا بعض التفاصيل عن سيرة الرّاهب مارون في كتابه الرّهباني “Histoir Religieuse ” الذي وضعه حوالي سنة 440 ميلاديّة ويدعى أيضاً تاريخ أحبّاء الله، إلّا أنّه لم يذكر تاريخ مولده ولا تاريخ وفاته، مكتفياً بالقول عنه أنّه ولد في القرن الرّابع، وأنّه كفّر بنفسه، على مثال الكثيرين من الرّهبان، وهجر العالم إلى شمالي سوريا، آنذاك.

مار مارون الآرامي السوري:
ناسك قدّيس انطلق من قرية أكدة قرب الحدود السوريّة مع تركيا التي كانت تدعى (كيتا) من حضن معلّمه الشّهير (زابينا) إلى بلدة (نيارا) القريبة من (اعزاز) حيث تنسّك مع صديقه داميانوس في كوخ على بيدرها، وصولاً إلى (كفر نبو) منطلق حضوره وتبشيره وانقضاضه على التّماثيل الوثنيّة وبناء كنيسته وصولاً إلى مدفنه في (براد).
تنسّك في قورش قرب حلب في شمال سوريا. ينتسب إليه المسيحيّون الموارنة.
بني ديراً باسمه على نهر العاصي قرب قلعة المضيق في سوريا. يروى أن 350 من أتباعه قتلوا لرفضهم مقولة الطبيعة الواحدة في المسيح.
دمرّ ديره الإمبراطور يوستينيان الثاني سنة 694 للسبب نفسه.

– مار يوحنّا مارون (اول بطريرك ماروني من تلاميذة مار مارون) اضطُّر مار يوحنا مارون وتلاميذه إلى الهجرة إلى لبنان بسبب الإضطهاد الذي ألحقتهم به الجيوش الرومانيّة والإسلاميّة.
فانتقل إثر ذلك الكرسي البطريركي إلى كفرحي البترون حيث شُيِّد دير (ريش مرو ومعناه رأس مارون) لتوضع فيه جمجمة مار مارون فيما بعد.

– لقد شغف الرّاهب مارون بالسيّد المسيح، وقرّر التسلّق إلى سلّم الكمال.
فصعد إلى قمّة جبل من جبال أبرشيّة قوروش، وسكن أنقاض هيكل للأصنام، محوّلاً إيّاه إلى بيت صلاة وتضرّع قاضياً فيه حياة نسكيّة أشدّ قساوة من حياة باقي إخوانه الرّهبان وما لبثت شهرته أن اجتذبت جميع أولئك المتعطّشين إلى الكمال المسيحي، فلحقوا به، مقتفين خطاه لأنّهم رأوا فيه المثال الحي والمرشد الروحي الخبير، مشاطرينه العزلة والمنسك وقد تخرّج من مدرسته النسكيّة تلاميذ كثيرون.

– مار يوحنّا مارون هو راهب من دير مار مارون وأسقف البترون وجبل لبنان. انتُخب أوّل بطريرك على الكنيسة المارونيّة خلال النصف الثّاني من القرن السّابع بعد المسيح (حوالي 686 م) عندما أصبح الكرسي الإنطاكي شاغراً.
وهو أوّل بطريرك ماروني على إنطاكية والثّالث والستّون بعد القديس بطرس الذي أسّس الكرسي الإنطاكي في القرن الأوّل بعد المسيح.
فبهذا العمل كانت بداية تنظيم وبناء الكنيسة المارونيّة على الصّعيد الكنسي والوطني والإجتماعي.

– مات القديس مارون في أوائل القرن الخامس على الأرجح تقدّر سنة 405 أو 423 مسيحيّة، وراح سكّان القرى المجاورة يتنازعون جثمانه ليحفظوه ذخيرة في كنيستهم، إلى أن كانت الغلبة للبلدة الأكثر عدداً والأقوى مراساً والأشدّ نفوذاً، فشيّدت على اسمه كنيسة ضمّت جثمانه، ولم تلبث أن أصبحت مزاراً يحجّ إليه المؤمنون من كلّ حدب وصوب.
وفي سنة 452 بنى الامبراطور مارسيانوس، في جوار أفاميا، عاصمة سوريا الثّانية، ديراً كبيراً على اسم القدّيس مارون ليسكن فيه تلاميذه الكثر.
فكان هذا الدّير مهد الكنيسة المارونيّة.

Comments

comments



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>