الاستسلام للمسيح (تأمل روحي)

“إحفظني يا الله لأني عليك توكلت. قلت للرب أنت سيدي” هل جربت يوم ما الاتكال على إنسان؟ هل وجدت أحدا يّركن عليه في هذا العالم، هل تشعر بحمل كبير، هل مشاكلك تجدها المزيد »

صلاة شكر (2)

أيّها الإله العذب، فيض الحبّ وغمر الرّحمة، عزاء المتألّمين، ورجاء النّاظرين إلى قدس حضوركَ، أشكر صلاحك المتدفّق من أعالي السّماء على شقاء ضعفي وعدم استحقاقي، وانسكاب كرمك اللّامتناهي في صحرائي القاحلة، فتنتعش المزيد »

صلاة ومناجاة (القديس أفرام السوري)

يا حبيبي وفاديَّ كن لي طريق حياة مؤبدة أبلغ فيه إلى الأب، حيث السرور والسعادة والمملكة السماوية. ينبوعك كله مواهب، ونعمتك في قلب عبدك نور وفرح وسلام وحلاوة أحلى من العسل وكنز المزيد »

صلاة للقدّيس شربل (2)

أيّها القدّيس شربل، يا من عشت في هذا الدّير حياة مقدّسة وأنت تجذب الكلّ بقدرتك العجائبيّة التي منحها الله لك. هأنذا بالقرب من قبرِك المقدّس وقد جئت أشكرك من أجل كلّ مرّة، المزيد »

صلاة لأجل المنازعين

أيّها المخلّص المصلوب، ملجأ المنازعين الخاص ورجاؤهم الأكيد، إنّنا نوجّه نحوك أشواقنا متوسّلين إليك جميعًا بأوجاعك الأخيرة التي تكبّدتها على عود الصليب كي ترتضي بأن تُسعف بنعمتك، في الدقيقة الأخيرة، كلّ المشتركين المزيد »

المحبة (قصة روحية)

قيل إنَّ ناسِكَيْن كانا يسكنان معاً، وإنَّ أحدهما اكتسب محبّةً كبيرةً لقريبه وكان يدبر كلّ وسائل الراحة لأخيه ويعتني بخدمته، مقتنعاً أنَّ كلّ ما كان يعمله لأجل أخيه كان يعمله للمسيح. ولذلك المزيد »

صلاة الى القديس يوحنا الصليب

يا يوحنا الصليب، أيها المعلم في الإيمان، والشاهد للإله الحي، الذي لم تكن لك رغبة أخرى سوى مشابهتك ليسوع المصلوب. فحملتَ الصليب، وتألمتَ وعوملتَ بقسوة وأُهنتَ، وكان اشتياقك إلى الآلام لا يفوقه المزيد »

حياة القديس جابريل لسيدة الآلام، شفيع الشباب

عيده 27 فبراير وُلِد “فرانشيسكو پوسّنتي” (جابريل فيما بعد) في 1 مارس 1838م، في أسيزي بإيطاليا. كان ترتيبه الحادي عشر بين ثلاثة عشر أخاً وأختاً. لأبيه “سانتي” الموظف بالحُكم المحلي و أمه المزيد »

أبانا الذي في السموات (قصة روحية)

دخلت إحداهن إلى الكنيسة للصلاة كعادتها و جلست على احد مقاعد الكنيسة و ابتدأت بالصلاة: أبانا الذي في السموات.. و هنا سمعت صوتا يقول لها نعم أنا هو ماذا تريدين؟ قالت بذعر المزيد »

تساعية الى مريم العذراء سلطانة جميع القلوب

يا مريم، يا سلطانة جميع القلوب، المحامية للحالات الميئوس منها، الأم الطاهرة الرحومـة، أم الحب الإلهى والممتلئة من النور السماوي، نلتجئ اليكِ من أجل النعمة التى نطلبها منكِ الآن فى هذه الساعة. المزيد »

صلاة الى القديسة مريم العذراء سيدة الرجاء

يا سيدة السلام الروحي، أمّ الراحة و السكينة، و أمّ الرجاء، انظري إليّ في وقت ضعفي و اضطرابي هذا. أعطني قلباً جديداً باحثاً ليعرف أنّ حبّ الله لي لا و لن يتغير، المزيد »

 

لماذا نتلو المسبحة الوردية

لماذا نتلو المسبحة الوردية

1- لأنهـا تسـمح لنـا بالتأمـل فـي حياة مخلصنـا السيد الـمسيح وموتـه وقيامـته فتزداد بالتدريـج معرفتنـا الكامـلة بـه.
2- لأنهـا تعطيـنا الوسيلة للإنتصار على كل أعدائنـا الروحييـن.
3- لأنـها صلاة سماويـة، فلقد طلب التلاميذ من السيد الـمسيح أن يعلّـمهم الصلاة فأعطانـا صلاة “الأبـانـا”.
4- من أجـل أن يحلّ السلام فـي العالـم،
فلقد طلبت القديسة مريم العذراء فـي فاطيـما من الأطفال الثلاثـة أن يصلّوا الـمسبحة كل يوم ليحلّ السلام فـي العالـم.
5- لأنهـا صلاة فعّالـة:
فلقد كانت الصلاة التى أستخدمت للحصول على النصر على القوات التركيـة قرب جزيرة ليبتانيا باليونان (1571) وعلى البشارة فـي امريكا اللاتينية (Guadalupe) بالـمكسيك (1531)،وعلى الشفاء في لورد بجنوب فرنسا (1858)،وعلى السلام فـي فاطيـما بالبرتغال (1917)، وعلى التغييـر والتحول للـمسيحيـة فـي مدينة مديوغورييه بيوغوسلافيا(1982)، ولهذا فلقد أعتبرت صلاة الـمسبحـة انهـا كانت جزء من تجديد وجـه الأرض ونشر ملكوت الله.
6- لأنهـا وسيلة للحفاظ على أسرنـا وبيوتنـا:
لقد أعلن قداسة البابا بيوس الثانـى عشر (1939-1958):”لا يوجد وسيلة أكيدة للحفاظ على الأسرة إلاّ بطلب ان الله يحلّ فيهـا…وتلاوة الـمسبحة الورديـة يوميـا هـي من تلك الوسائل الفعّالـة”.
7- لأنهـا تملأنـا من كل النِعـم والبركـات (وعود العذراء لكل من يتلو الورديـة)،وما منحتـه الكنيسة الكاثوليكيـة من العديد من الغفرانات لـمن يتلو الورديـة بخشوع وتقوى.
8- لأنهـا تشعل فـي قلوبنـا محبـة يسوع ومريـم
9- لأنـهـا جاءت ضـمن قوانيـن الكنيسة:
أصدرت الكنيسة الكاثوليكيـة بعض القوانيـن الخاصـة بقواعد وسلوكيات الحيـاة الـمسيحية ولقد جاء بهـا “ان إكرام القديسة مريم العذراء وممارسة صلاة الورديـة والـمحتوية على التأملات الروحيـة وغيرهـا من الـممارسات التقويـة الأخرى كأعمال الرحـمة يلزم إتباعهـا لتقويـة روح الصلاة وتثبيت الدعوات للوصول إلـى طريق القداسة..”.
10- لأن ثـمرة ممارستهـا واضحـة كثـمر الروح القدس:
يحصل الـمؤمن وأسرتـه على العديد من البركات وعلى ثـمر الروح القدس. وتذخـر الكتب بالعديد من الـمعجزات والآيـات التي قد حدثت فـي كل أنحاء العالـم لـمن يتلو الـمسبحة الورديـة بإيـمان وثقـة.
11. لأنهـا وسيلـة إتصـال وحب:
ان غرض أي صلاة، وتشمل صلاة الورديـة، هو أن يـمتد إتصالنـا باللـه والنـمو فـي معرفتـه ومـحبتـه. فـي الصلاة نتكلم مع اللـه بكلـمات بشريـة، ولكننـا أحيانـا ما يعوزنـا التعبيـر عن حبنـا لله بكلمات غير بشريـة، وصلوات الـمسبحة الورديـة بـما تحويـه من الصلاة الربيـّة والسلام الـملائكي والتأملات فـي أسرارهـا الإلهيـة تعطينـا طريقـة أخرى للتحدث مع اللـه.
12- لأنهـا عربون حب لأمنـا مريم العذراء:
13- لقد إختارت القديسة مريـم العذراء لقب “انـا سيدة الورديـة” فى ظهورهـا بفاطيـما بالبرتغال(1917) عندما سألوهـا الأطفال الثلاثـة من تكون، على الرغـم من وجود أكثـر من 120 اسم ولقب عُرفت به.
14- لأنـه حث على تلاوتهـا العديد من القديسيـن أمثال القديس عبد الأحد، والقديس فرنسوا دي لا سال، والقديس تومـا الإكويني،والقديس لويس دي منفور.
15- لأنـه قد أصدر العديد من باباوات الكنيسة الجامعـة النشرات والرسائل الباباويـة ومنحوا العديد من الغفرانات لتحث الـمؤمنيـن على تلاوة الورديـة لـما مـافيهـا من نِعمْ وبركات.
16- لأننـا نؤمـن بشفاعـة أمنـا مريـم العذراء
عندما نقول في السلام الملائكي “صلي من أجلنا نحن الخطأة”، فإنما نصلي من أجل أنفسنا مع صلواتها من أجلنا.

Comments

comments



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>