الاستسلام للمسيح (تأمل روحي)

“إحفظني يا الله لأني عليك توكلت. قلت للرب أنت سيدي” هل جربت يوم ما الاتكال على إنسان؟ هل وجدت أحدا يّركن عليه في هذا العالم، هل تشعر بحمل كبير، هل مشاكلك تجدها المزيد »

صلاة شكر (2)

أيّها الإله العذب، فيض الحبّ وغمر الرّحمة، عزاء المتألّمين، ورجاء النّاظرين إلى قدس حضوركَ، أشكر صلاحك المتدفّق من أعالي السّماء على شقاء ضعفي وعدم استحقاقي، وانسكاب كرمك اللّامتناهي في صحرائي القاحلة، فتنتعش المزيد »

صلاة ومناجاة (القديس أفرام السوري)

يا حبيبي وفاديَّ كن لي طريق حياة مؤبدة أبلغ فيه إلى الأب، حيث السرور والسعادة والمملكة السماوية. ينبوعك كله مواهب، ونعمتك في قلب عبدك نور وفرح وسلام وحلاوة أحلى من العسل وكنز المزيد »

صلاة للقدّيس شربل (2)

أيّها القدّيس شربل، يا من عشت في هذا الدّير حياة مقدّسة وأنت تجذب الكلّ بقدرتك العجائبيّة التي منحها الله لك. هأنذا بالقرب من قبرِك المقدّس وقد جئت أشكرك من أجل كلّ مرّة، المزيد »

صلاة لأجل المنازعين

أيّها المخلّص المصلوب، ملجأ المنازعين الخاص ورجاؤهم الأكيد، إنّنا نوجّه نحوك أشواقنا متوسّلين إليك جميعًا بأوجاعك الأخيرة التي تكبّدتها على عود الصليب كي ترتضي بأن تُسعف بنعمتك، في الدقيقة الأخيرة، كلّ المشتركين المزيد »

المحبة (قصة روحية)

قيل إنَّ ناسِكَيْن كانا يسكنان معاً، وإنَّ أحدهما اكتسب محبّةً كبيرةً لقريبه وكان يدبر كلّ وسائل الراحة لأخيه ويعتني بخدمته، مقتنعاً أنَّ كلّ ما كان يعمله لأجل أخيه كان يعمله للمسيح. ولذلك المزيد »

صلاة الى القديس يوحنا الصليب

يا يوحنا الصليب، أيها المعلم في الإيمان، والشاهد للإله الحي، الذي لم تكن لك رغبة أخرى سوى مشابهتك ليسوع المصلوب. فحملتَ الصليب، وتألمتَ وعوملتَ بقسوة وأُهنتَ، وكان اشتياقك إلى الآلام لا يفوقه المزيد »

حياة القديس جابريل لسيدة الآلام، شفيع الشباب

عيده 27 فبراير وُلِد “فرانشيسكو پوسّنتي” (جابريل فيما بعد) في 1 مارس 1838م، في أسيزي بإيطاليا. كان ترتيبه الحادي عشر بين ثلاثة عشر أخاً وأختاً. لأبيه “سانتي” الموظف بالحُكم المحلي و أمه المزيد »

أبانا الذي في السموات (قصة روحية)

دخلت إحداهن إلى الكنيسة للصلاة كعادتها و جلست على احد مقاعد الكنيسة و ابتدأت بالصلاة: أبانا الذي في السموات.. و هنا سمعت صوتا يقول لها نعم أنا هو ماذا تريدين؟ قالت بذعر المزيد »

تساعية الى مريم العذراء سلطانة جميع القلوب

يا مريم، يا سلطانة جميع القلوب، المحامية للحالات الميئوس منها، الأم الطاهرة الرحومـة، أم الحب الإلهى والممتلئة من النور السماوي، نلتجئ اليكِ من أجل النعمة التى نطلبها منكِ الآن فى هذه الساعة. المزيد »

صلاة الى القديسة مريم العذراء سيدة الرجاء

يا سيدة السلام الروحي، أمّ الراحة و السكينة، و أمّ الرجاء، انظري إليّ في وقت ضعفي و اضطرابي هذا. أعطني قلباً جديداً باحثاً ليعرف أنّ حبّ الله لي لا و لن يتغير، المزيد »

 

ارمِ بنفسك

little boy with god

خرج الأب ليشتري بعض الأشياء وترك إبنه وحيداً فى المنزل، وبعد فترة من خروجه حدث حريق أسفل المبنى منع السكان من الخروج واضطرب السكان وخاف الجميع وابتدأوا يلقون بأنفسهم من الشرفات أو يصنعون من الأغطية حبالاً وينزلون والدخان الأسود يتصاعد و يحجب عنهم الرؤية.

عاد الأب وشاهد إبنه حبيبه يقف على سور الشرفة والدخان المتصاعد يحيط به ولا يقوى على عمل أي شيء والنيران تقترب منه، فنادى عليه… يا إبني.. .يا حبيبي أتسمعني؟ أنا والدك… إني أراك ولكنك لا تراني لأن الدخان يعمي عينيك… فلا تخف… أنا هو… ثق في وإرمِ بنفسك وستجد أحضاني في انتظارك.

سمع الإبن الصوت… صوت أبيه الذي يحبه ولكنه خاف وتردد… وابتدأ يفكر في إحتمالات كثيرة وقال الإبن…. لا أستطيع يا أبي… لا أقدر أن أرمي بنفسي من الأفضل أن أعمل مثل باقي السكان فأصنع حبالاً من الأغطية وأحاول الوصول إليك بها ولكنها قد تحترق… أو أنتظر قليلاً فقد تبتعد النيران عن الشرفة… ولكن هذا غيرمؤكد… آه يا أبي… لست أدري ماذا أفعل… إنى خائف.

وهنا صاح الأب بصوت كسير وحزين ولكنه مفعم بالحب… إذا كنت تحبني وتثق في إرمِ بنفسك… لا تفعل شيئاً ولا تحاول أن تفعل… فقط ثق ولا تخف… إني أراك يا إبني… سأمسك بك وآخذك في أحضاني، إني فاتح ذراعي وأحضاني فى إنتظارك… هيا لا تضيع حياتك… أرجوك بل أتوسل إليك يا إبني.

وأغمض الإبن عينيه وترك كل محاولاته العقيمة ورمى بنفسه فى وسط الدخان واثقا من أبيه لأنه لم يكن هناك أى منقذ آخر.
وفجأة وجد نفسه فى أحضان أبيه الذي قال له بحب وعتاب: يا إبني… لماذا شككت؟ ألا تعرف أني أحبك وإنك جزء مني؟ فنظر إليه الإبن والدموع في عينيه فرحاً بأحضان أبيه ونادماً على عدم ثقته فيه…

هذه هى قصة كل واحد منا، نار الأبدية تقترب منا… ودخان العالم يعمي أعيننا ويخنقنا، ونحن نحاول أن نصنع حبالاً وهمية نتعلق بها، والرب ينادي علينا فهل نسمع صوته ونؤمن ونثق فيه؟…

لنصلِّ

اعطني يا رب أن أؤمن بك الإيمان كله. اعطني أن أحبك وأثق بك في كل شيء، وأؤمن أنك تفعل بي خيراً مهما كانت الدنيا مظلمة أمامي.
أنا أعرف أنك صانع الخيرات، وأنك محب، وأنك ترى كل شيء، وقادر على كل شيء.
ومع ذلك كثيراً ما أضعف.. فأعن ضعف إيماني… لقد آمنت بك يا رب ..فزدني ايماناً..!
آمين

Comments

comments



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>